4:15 مساءً الأربعاء 19 فبراير 2020

قصة نبع ماء زمزم , القصه الحقيقيه لماء زمزم

من احلى القصص التي ممكن ان تسمعها في الاسلام هي

 

قصة ماء زمزم كان سيدنا ابراهيم متزوج من السيده

 

سارة و هي لم تنجب له و عندما انتظروا الانجاب هم

 

اهدي له السيدة سارة الجارية هاجر و انجب منها اسماعيل

 

عليه السلام قام بها برحلة الى الصفا و المروة و تركها في

 

الصحراء و عندما قالت له لماذا تذهب قال له ان الله

 

امرنى بذلك و تركها  ثلاثة ايام في نفسها من عندها اذا

 

دخل ماء في اتجاهات الى الصفا و المراة و اطافت سبع

 

مرات و كانت دلع الله عز و جل ان يعطيها الماء و الزيت

 

حتى تطعم صغار و نزل سيدنا جبريل عليه السلام و

 

انشقاق الارض و خروج ماء زمزم و هذا السيدة هاجر تكلم

 

الماء و تقول زمزم بمعنى انها تختصر الماء حتى لا ينفذ

 

وقال لها سيدنا جبريل لا تقلقى انه لا ينفذ و قال رسول

 

الله صلى الله عليه و سلم فيما معناة ان مهاجر له لا كانت

 

الماء لغرقت اهل الارض

 

قصة نبع ماء زمزم

, القصة الحقيقية لماء زمزم

القصة لنبع ماء زمزم

 

صورة قصة نبع ماء زمزم , القصه الحقيقيه لماء زمزم

صور

 

صورة قصة نبع ماء زمزم , القصه الحقيقيه لماء زمزم